الحلول

تصميم مصاعد معدلة لبرج الحمراء وتصميم منصة متحركة لحل تحدي رفع المحركات الثقيلة

التقدم التكنولوجي والتقنيات الرائدة لشركة هيتاشي والسعي لإنجاز المصاعد في برج الحمراء

واجهت هيتاشي تحديات كثيرة أثناء تطوير المصاعد السريعة لبرج الحمراء. ولأن البرج فريد من نوعه بكافة مواصفاته، فقد وجب أن تتوافق المصاعد مع هذه المعايير.

أما من حيث السرعة، فقد واجهت هيتاشي وشركة الأحمدية خلال مرحلة العطاء تحدي تزويد العميل بمصاعد معدّلة من حيث الحمولة والسرعة والتي لم تكن متوفرة وكانت خارج نطاق منتجات هيتاشي وتم حل هذه المشكلة بعد تصميم هذه المصاعد من نقطة الصفر من قبل فريق البحث والتطوير الذي طور المصاعد التي تنتقل بسرعة 10 متر/ ثانية وذلك للإيفاء باحتياجات العميل، الأمر الذي أبقى هيتاشي على قمة المنافسة. وقد أرسلت هيتاشي مهندسين إلى الموقع لدعم عملية التركيب والاختبار والتشغيل التجريبي وتسليم هذه المصاعد. وكانت هي المرة الأولى أيضاً التي تركب فيها هيتاشي وشركة الأحمدية للمقاولات وتصمم وتختبر هذه المصاعد المعدّلة.

إن تصميم المصاعد التي تنتقل بسرعة 10 متر/ ثانية من نقطة الصفر للإيفاء باحتياجات العميل من قبل فريق البحث والتطوير أبقى هيتاشي على قمة المنافسة


ونغ إي شيات جنسون
الممثل الرئيسي لقسم المصاعد والسلالم المتحركة،

قام قسم المصاعد في هيتاشي بالتعاون مع شركة الأحمدية للمقاولات بحل تحديات الرفع التي واجهوها خلال مرحلة التركيب من خلال تطبيق التكنولوجيا المتقدمة والتقنيات الرائدة..

وعلاوة على ذلك، فقد واجهت هيتاشي وشركة الأحمدية عقبة في رفع المصاعد التي تمتلك محركات يزن كل واحد منها 18 طناً إلى مكانها النهائي، حيث كانت رافعة المبنى غير معدة لرفع هذه الحمولة الكبيرة، لذا استخدمت هيتاشي منصة متحركة تم تصميمها لحمل كل محرك من موقعه المبدئي (تفريغه من الشاحنة) ومن ثم وضع بئر المصعد في نهاية المنصة، وذلك ليتم رفع المحركات من بئر المصعد إلى موقعه النهائي. وقد شارك في هذه العملية الكثير من المهندسين المحترفين بالإضافة إلى الإعداد العمراني في الموقع.

كما واجه الفريق تحدي رفع المحوّل الذي يزن 10 أطنان والموجود في أحد الطوابق العليا إلى مكانه النهائي. قامت هيتاشي وشركة الأحمدية بحل هذه المشكلة عن طريق تصميم مصعد خدمات بحمولة أولية مقدارها 4500 كغم وبسرعة 6م/ ث والقادر على حمل 10 أطنان بسرعة منخفضة مقدارها (0.5م/ث). إضافة إلى ذلك، فقد كان حجم المحول كبيراً ولا يمكن إدخاله من باب المصعد ولحل هذه المشكلة فقد تم تصميم المصعد بجدران وأبواب مقصورة أمامية يمكن إزالتها لاستيعاب هذه المحولات. وبعبارة أخرى، عمل المصعد كمنصة خلال هذه العملية. وقد تم أخذ مواصفات السلامة الإضافية بعين الاعتبار لهذا المصعد الخاص من خلال توفير أجهزة إغلاق في جهازي إيقاف المحوّل.

تم تصميم مصعد الخدمات والمصاعد المعدّلة من قبل هيتاشي لمواجهة تحديات الرفع خصوصاً مع محركات المصاعد والمحولات فائقة السرعة، ولكن قمنا من خلال توظيف فريق ذو خبرة وإنشاء تقنيات تركيب واستخدام التكنولوجيا الإبداعية بمواجهة هذه التحديات والتغلب عليها


عادل الطايع
المدير العام
شركة الأحمدية الدولية للمصاعد

ساهم التنسيق الجيد وتقنيات التصميم الرائدة والخطة العظيمة إضافة إلى التعاون بين جميع الأطراف في إيجاد نظام النقل الأفضل. وكما ذكر أعلاه، فقد عمل فريق إدارة برج الحمراء وهيتاشي وشركة الأحمدية يداً بيد مع مصممي شركة SOM الأمريكية على إيجاد خطة عظيمة تم تطبيقها أثناء تصميم البرج لاستيعاب العدد الكبير من المصاعد إضافة إلى أخذ ذلك بعين الاعتبار في جميع المراحل.

يتوجب على مصممي برج الحمراء أن يضعوا في اعتبارهم تصميم المبنى بمساحات أقل لاستيعاب العدد الكبير من المصاعد، ولتجنب إزعاج منطقة المكاتب فقد تم تقسيم المبنى إلى 6 مناطق مختلفة ومزوّدة بمجموعة منفصلة من المصاعد. وتختلف سرعات المصاعد لكل مجموعة، وذلك لتخدم المناطق المختلفة للمبنى وزيادة فعالية كل مجموعة وتقليل وقت انتظار الركاب. وقد تم هذا الإنجاز من قبل ابتكارات هيتاشي التي تم إثباتها بشكل ملحوظ من خلال صناعة مقصورات معدّلة ومدمجة داخل شاشة عرض الوسائط الداخلية.

امتازت هيتاشي في قدرتها على تجاوز العقبات في مراحل كثيرة للمشروع من خلال مقترحاتها الرائع التي ساهمت في إنجاحه.


المهندس محمد المعتوق
نائب المدير العام
شركة الحمراء العقارية